منتدى الجيش الوطني الشعبي Forum de l'Armée Nationale Populaire
السلام عليكم .
أخي الكريم أختي الكريمة,إدارة منتدى الجيش الوطني الشعبي تدعوكم للتسجيل بالمنتدى حتى تكون لكم إمكانية المشاركة في منتدانا

منتدى الجيش الوطني الشعبي Forum de l'Armée Nationale Populaire

منتدى غير رسمي يهدف للتعريف بالجيش الوطني الشعبي Forum informel visant à présenter l'Armée Nationale Populaire
 
الرئيسيةقوانينالتسجيلصفحتنا على الفيسبوكدخول
شاطر | 
 

 الجيش الجزائري واقع وتحديات-القوات الجوية-

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد.س
مدير الاستعلام و الأمن
مدير الاستعلام و الأمن



ذكر
عدد المساهمات: 402
نقاط: 423
سمعة العضو: 37
تاريخ التسجيل: 09/02/2009

مُساهمةموضوع: الجيش الجزائري واقع وتحديات-القوات الجوية-   الثلاثاء سبتمبر 27, 2011 3:44 pm

للامانة الموضوع للاخ اسد جرجرة
.....................................

القوات الجوية الجزائرية

لان القوات الجوية قوة التغلب فقد تحصلت قيادة القوات الجوية الجزائرية على الرعاية و الدعم الضروريان لاجل بناء قوة جوية تهدف اساسا للمساهمة في الخطة الدفاعية الوطنية عن المجال الجوي والاقليمي وكذلك المساهمة في دعم القوات البرية وتعزيزها عند الضرورة. فمنذ بداية الاستقلال عملت الجزائر على رفع مستوى طياريها الذين تم تكوينهم في معاهد لدول شقيقة وصديقة وكذلك السهر على تجهيزيهم بالوسائل والمعدات الجوية الضرورية لتنفيد مهامهم على اكمل وجه وفي مختلف الظروف.
وان كانت الجزائر وليومنا هذا تعتمد في وسائلها التسلحية خصوصا وبشكل كبير على الشريك الروسي حيث عملت في صفوف القوات الجوية الجزائرية مختلف الطائرات والمروحيات الروسية مثل الميغ والسوخوي والانتونوف واليوشين وغيرها واكتسب الطيارون الجزائريون خبرة كبيرة بخصوص العتاد والسلاح الجوي الروسي فان هذا لم يمنع الجزائر من الاتجاه بشكل مدروس ومنهجي نحو الشركاء الاوروبين والامريكين بخصوص هذا المجال الحساس.
التعاون العسكري الجوي الجزائري الروسي



التعاون العسكري الجوي الجزائري الاسباني



ولان الفرد العسكري المكون وفق احسن المناهج وعلى افضل التقنيات يعتبر حجر الاساس في كل هذا فقد عملت الجزائر على ايجاد ووضع مدارس ومراكز للتدريب لصالح قواتها الجوية من اجل تكوين افرادها من طيارين ومهندسين وتقنيين وملاحين وكل مايدخل في تقنيات الطيران وفي هذا الاطار تشكل المدرسة العليا للطيران بطفراوي مثالا حيا على هذه الارادة.

المدرسة العليا للطيران .............نسور الجو


يعود تاريخ المدرسة العليا للطيران الى العهد الاستدماري الفرنسي بالجزائر فقد انشئت سنة 1939 من طرف قيادة القوات الجوية الفرنسية لتسند لاحقا وبعد سنة من تاريخ انشائها الى قيادة القوات البحرية ويطلق عليها اسم الاميرال JEAN LARTIGUE
يعود تاريخ المدرسة العليا للطيران الى العهد الاستدماري الفرنسي بالجزائر فقد انشئت سنة 1939 من طرف قيادة القوات الجوية الفرنسية لتسند لاحقا وبعد سنة من تاريخ انشائها الى قيادة القوات البحرية ويطلق عليها اسم الاميرال JEAN LARTIGUE
في سنة 1964 اوكلت للمدرسة مهمة تكوين ضباط وضباط الصف الطيارين اضافة الى الضباط التقنين للطيران و بداية من سنة 1969 اصبحت المدرسة تحمل اسم "مدرسة ضباط الجو" كما اسندت للمدرسة بداية من سنة 1971 مهمة تكوين الطيارين المدنيين بعد انشاء المجلس الوطني لعلم الطيران,وللرفع من قدرات وامكانيات الطيارين كلفت المدرسة بداية من سنة 1977 بمهمة التكوين العسكري العالي ,دورة الاتقان وكذا دروس دورة القيادة والاركان لتاخذ تسميتها الحالية "المدرسة العليا للطيران".
ولان عالم الطيران وخاصة العسكري لايعرف معنى للتوقف فقد انطلقت المدرسة بداية من سنة 2002 في تكوين جديد ويتعلق الامر ب"المهندس الطيار" هذا التخصص الذي كان الهدف منه تكوين طيار على مستوى عالي من التحكم في تقنيات وعالم الطيران.


المدرسة العليا لتقني الطيران
بمرسوم رئاسي صدر في نوفمبر 1990 تم تاسيس المدرسة العليا لتقني الطيران بالدار البيضاء الجزائر العاصمة والتي تقع بمحاذاة مطار هواري بومدين الدولي ,ومنذ دخولها فعليا مجال التكوين في سبتمبر من سنة 1991 ساهمت المدرسة ولعدة سنوات في التكوين الاساسي للطلبة الضباط العاملين بالقوات الجوية في الاختصاصات التالية:
هيكل ومحرك الطائرة
تسليح الطيران
الكترونيك الطائرة
الاتصالات

كما تكفلت المدرسة ايضا بتكوين الطلبة القادمين من المدرسة العليا للطيران بطافراوي ولمدة 3سنوات كاملة وظلت على هذا الحال الى غاية صدور المرسوم الرئاسي المؤرخ في ال9 سبتمبر 2009 والذي كلف المدرسة بتكوين "مهندسي الطيران" بهدف الرفع من قدرات القوات الجوية.

عصرنة التكوين في القوات الجوية.....لان الوقت لاينتظر

ان المتتبع لتطور ميادين ومجالات التكوين للقوات الجوية وكذلك اختصاصات التكوين المفتوحة يدرك جيدا ان قيادة القوات الجوية لاتنتظر ابدا عندما يتعلق الامر برفع قدرات هذا السلاح الحساس ويكفي ان يلقي الواحد نظرة على التكوينات المفتوحة لهذه السنة مثلا ليدرك هذا,فاظافة الى اختصاصي طيار ومهندس طيران فقد تم فتح المجال امام التقنيين وظهر للوجود اختصاص ليسانس في الطيران .
بخصوص اختصاص" ضابط طيار" فان التكوين يدوم لمدة 5 سنوات كاملة ليتخرج بعدها الطالب الطيار برتبة طيار في احدى الاختصاصات التالية:سلاح المطاردات,طيار نقل او طيار مروحيات,عن التكوين فهو يتم على النحو التالي :
سنة للتدريب القاعدي العسكري المشترك على مستوى ملحقة عبان رمضان في اختصاصات القتال والرياضات القتالية وغيرها.
3سنوات للتكوين التخصصي بالمدرسة العليا للطيران في علوم الطيران يتلقى خلالها الطيار مثلا اهم قواعد علم الطيران كدراسة ميكانيك الموائع ,وعلم مقاومة المواد,والايروديناميك وغيرها من العلوم الخاصة بالطيران ام السنة الاخيرة فتكون للتخصص في احد مجالات الطيران.
اما عن تكوين "مهندس في اختصاصات الطيران" فان التكوين يكون لمدة 6 سنوات منها سنة بملحقة عبان رمضان وخمس سنوات كاملة بالمدرسة العليا لتقني الطيران تتوج بالحصول عى شهادة مهندس في احدى التخصصات التالية:الانظمة الاتوماتيكية لسلاح الطيران, الدفع والمحركات,الكترونيات الطائرة,والاتصالات.
عن التخصص "ليسانس في علوم الطيران" فهو تماما مثل التكوين السابق الفرق الوحيد ان المتخرج يحصل على شهادة ليسانس بعد تكوين لمدة 4 سنوات بالمدرسة العليا لتقني الطيران.
وبالنسبة لضباط الصف ورجال الصف فان القوات الجوية وضعت برنامج لتطوير قدرات هذين التخصصين وفق متطلبات المرحلة الحالية .
ملاحظة هامة:اكيد وعلى غرار مختلف اسلحة الجيش الجزائري تشرف المدرسة العليا للطيران على تكوين وتخريج الاطارات العسكرية العالية المستوى ورفع مستواهم العسكري من خلال دورات مثل دورة القيادة والاركان وقد ركزت فقط على جديد التكوين

التمارين والمناورات الجوية
لان المناورات والتمارين الجوية تلعب دورا كبيرا في الرفع من القدرات العملياتية للقوات وتساهم بشكل كبير بالتعرف على نقاط الضعف والقوة للجيوش دأبت قيادة القوات الجوية من خلال مختلف تشكيلاتها الجوية وعبر مختلف القواعد الجوية على تنفيد تمارين ومناورات جوية اثبتت من خلالها القوات الجوية الجزائرية قدرات عملياتية عالية بنصر من الله وتوفيق منه.
طوفان وشهاب التسعينات ومجد الامس و الالفية الثالثة
رغم الوضعية الامنية الصعبة التي عرفتها جزائر التسعينات ورغم الحصار المعلن على الجزائر وجيشها الوطني الشعبي ضلت القوات الجوية الجزائر وبتوفيق من الله اولا وبعمل الرجال وارداتهم ثانيا على جاهزية قتالية عالية ,ولتاكيد امكانياتها وقدراتها العملياتية والقتالية عملت القوات الجوية الجزائرية على تنفيد عمليات ومناروات جوية متعددة خلال العشرية السوداء مؤكدة بذلك على انها ركن اساسي وهام في المخطط الدفاعي للدولة الجزائرية. فيمايلي سناخد على سبيل المثال6 مناورات جوية مختلفة للقوات الجوية الجزائرية كمثال فقط.
طوفان 1992 ....البرهان الجوي

لقد كان التمرين الجوي طوفان 1992 بمثابة نقطة تحول وبرهان على القدرات العملياتية للقوات الجوية الجزائرية ولقيادة اركانها على قيادة عمليات للاختراق والاسناد الجوي وتدمير الاهداف الجوية في مختلف الظروف واثناء الليل والنهار كما كان فرصة لتجريب الوسائل الجديدة التي دخلت الخدمة في سلاح الجو.
التمرين شاركت فيه مختلف التشكيلات الجوية من مروحيات قتال وطائرات دفاع جوي ومقنبلات وغيرها وكذا وحدات الرماة المطاريون لسلاح القوات الجوية ووحدات خاصة في تنفيد خطة هجومية بغرض تدمير قوات معادية قامت باختراق الوحدة الترابية الوطنية .
التمرين تمثل اساسا في القضاء على الوحدات الحساسة والرئيسة للقوات المعادية بواسطة وحدات الاختراق وسلاح المقنبلات للقوات الجوية وقد كانت طائرة السوخوي 24 في اول ظهور لها راس الحربة في هذا التمرين متبوعة بوحدات الميغ 23 ب ن هتين الطائرتين تم جمعهما سويا وتحت سقف واحد بعد اقل من سنة من تاريخ المناورة في " الاسطول الرابع للتوغل والاسناد" كما تم دعم التشكيلات الجوية بمروحيات القتال مثل المي 24 وهذا كله تحت حماية وتغطية طائرات اخرى مخصصة للدفاع الجوي اثبت خلالها الوحدات الجوية المشاركة القدرة العالية للتنسيق وتنفيد العمليات المشتركة في الليل والنهار ولضمان السيطرة واسترجاع الاراضي التي تمت السيطرة عليها من قبل القوات المعادية قامت طائرات الهيركوليز 130 بانزال جوي للوحدات الخاصة في الخطوط الخلفية للعدو لتقوم هذه الوحدات بتادية عملها ومهمتها على اكمل وجه.
لقد كان التمرين الجوي وبحمد الله برهان من قيادة القوات الجوية الجزائرية على تحكمها في مختلف التقنيات الجوية وتنفيد المهام ليلا ونهارا فقد شهد التمرين مثلا عمليات للتزود بالوقود كان من بينها تمارين بين طائرتين من نوع سوخوي 24 .
شهاب 96........العمل في ظروف الحرب الالكترونية
تتويجا لسنة التحضير القتالي 1996/1995 قامت القوات الجوية الجزائرية في جوان 1996 بتنفيد المناورة الجوية "شهاب96" بمشاركة الوحدات الجوية التابعة للقواعد الجوية بالاغواط وعين وسارة وبالتنسيق مع قيادة قوات الدفاع الجوي عن الاقليم .
ان اهم ماهدفت اليه العملية الجوية "شهاب96" هو اختبار القدرات العمليات لسلاح الطيران ومدى فاعليته في مختلف الظروف ومستوى الرد الجوي ,المراقبة والاستطلاع, والقيادة وذلك في الليل والنهار وتحت ظروف الحرب الالكتروينة .
اثناء تنفيد مختلف اطوار المناورة الليلية والنهارية تمكنت الوحدات القتالية للقوات الجوية من تنفيد عمليات الرمي بدقة عالية كما تم تنفيد كم متنوع من العمليات الجوية, والجدير بالذكر ان مختلف مراحل المناورة الجوية كان يجري نقلها بالصوت والصورة لمركز العمليات.


مجد 97 بين حر الجو وحرارة العمليات الجوية
"ترمي المناورة الى تقييم درجة الاستعداد التي بلغتها القوات الجوية...وستسمح بالاطلاع على الدرجة العملية المحققة وتحديد نقاط الضعف واستخلاص الدروس واعداد السنة التدريبية التحضيرية للقتال..."
الفرق محمد العماري رئيس اركان الجيش الوطني الشعبي سابقا

الفاتح جويلية 1997 كان مناسبة اخرى لسلاحنا الجوي لاختبار قدراته واكتشاف مكامن القوة والضعف فيها فرغم صعوبة منطقة العمليات وشساعتها والظروف الجوية الصعبة استطاعت القوات الجوية الجزائرية ان تثبت انها في المستوى ولله الحمد على تنفيد مختلف المهام الموكلة اليها وفي مختلف الظروف .فقد كان التمرين الجوي مناسبة لرجال القوات الجوية لاختبار القدرات الفعلية لسلاح الجو ومدى مواكبتها للتغيرات السريعة التي يعرفها العالم.


مجد2000 ........القوات الجوية على ابواب الالفية الجديدة
لقد كانت المناروة الجوية مجد 2000 بمثابة الخطوة الاولى للقوات الجوية الجزائرية في الفية جديدة الفية اصبح فيها لسلاح الطيران واكثر من أي وقت مضى الكلمة العليا والتاثير الفعلي في مسار الحروب لما اصبح يتميز به من امكانيات وقدرات عالية تمكنه من اداء مهامه على اكمل وجه.
المناروة الجوية كانت مناسبة لاختبار القدرات الدفاعية لسلاح الطيران في ميدان الدفاع الجوي والاعتراض وكذلك الاطلاع على مدى تحكم القوات الجوية في التكنولجيا العسكرية الحديثة .فقد شهدت المناروة استعمالا واسع وكبير لمحتلف التشكيلات الجوية من طائرات اعتراض جوي وطائرات مقنبلة وطائرات للتزود بالوقد والاستطلاع والانزال ووحدات للمروحية ووحدات محمولة جوا مما يعد فرصة حقيقية لاختبارقدرات التحكم والسيطرة و خبرة القيادة في مثل هذا النوع من العمليات كما عرف التمرين العديد من العمليات نذكر على سبيل المثال:
السيطرة على المجال الجوي والقضاء على القوات الجوية المعادية والدخول معها في معرك جوية
تدمير المرافق الحساسة والإستراتيجية للعدو بمساعدة وحدات الاسطول الرابع للاختراق والاسناد
عمليات للقصف المروحي
عمليات للتزود بالوقود
انزال الوحدات المحمولة للسيطرة على مرافق العدو والقضاء على وحداتها المتبقية من خلال الاغارة والتمشيط

وغيرها من العمليات الجوية والتي اثبتت من خلالها القوات الجوية قدرات لايستهان بها واستفادت القيادة في كسب العديد من الدروس .
مجد 2010.....الفلانكر تثبت قدراتها
تطرق التمرين الجوي "مجد 2010 " في الاساس الى الصراع الجوي من اجل تحقيق التفوق الجوي وكلك لعمليات دعم القوات البرية وكان الهدف من وراء هذا التمرين اختبار قدرات قيادة القوات الجوية في قيادة العمليات الجوية والبرية والتنسيق بين محتلف التشكيلات القتالية لتحقيق الاهداف المسطرة والخطة التكتيكية المتبعة.
شارك في التمرين تشكيلات مختلفة من القوات الجوية والبرية وقوات الدفاع الجوي عن الاقليم وقد عرف هذا التمرين مراحل مختلفة منها الاستطلاع , القتال الجوي من اجل التفوق الجوي في نسقيه الدفاعي والهجومي وكذلك دعم واسناد التشكيلات البرية.
لقد كان هذا التمرين فرصة سانحة لاختبار القدرات العملياتية والتشكيلات الجوية وكذا الوحدات الجديدة لسلاح القوات الجوية مثل الطائرة المتعددة المهام من نوع سوخوي 30 التي نفذت بنجاح مختلف العمليات التي اسندت اليها كما كان التمرين برهان على التنسيق الرفيع وقيادة الوحدات والسيطرة عليها خلال مختلف المراحل الخاصة بالمناورة الجوية "مجد 2010".
هذا على المستوى الوطني والداخلي اما على الصعيد الخرجي فقد شاركت القوات الجوية الجزائرية في مناورة جوية مع القوات الجوية البلجيكية ممثلة ب 3 طائرات اف 16 انطلاقا من القاعدة الجوية ببوسفر.
التمرين الجوي الجزائري البلجيكي لسنة 2005
في ديسمبر 2005 نفذت القوات الجوية الجزائرية عبر وحداتها الجوية ببوسفر التابعة للفوج الثالث للدفاع الجوي تمرينا جويا مشتركا مع القوات الجوية البلجيكية ممثلة ب3 طائرات اف 16 تابعة للفوج الثاني التكتيكي للقوات الجوية البلجيكية بالقاعدة الجوية بفلورانس.




التمرين شمل العديد من العمليات الجوية المشتركة كالقتال الجوي طائرة ضد طائرة مع الحرص على اتباع معايير السلامة من طرف كلا الطائرتين ,وقد كان هذا التمرين يهدف لاختبار امكانيات الطائرات المقاتلة من جهة والقدرات القتالية للطيارين من جهة اخرى .
نوع اخر من التمارين تم تنفيذه ويتمثل في القتال الجوي 1 ضد 2 أي طائرتين من نوع ميغ 29 ضد طائرة من نوع اف 16 وكذلك العكس وكان الهدف من هذا التمرين هو تمكين الطيار المطارد من التصرف السليم واكتساب التقنيات الصحيحة في الافلات من الرقابة والمطاردة الجوية وفي المقابل يساهم هذا التمرين في الرفع من كفاءة طياري الاعتراض في التصرف بنجاح وبكل احترافية مع الطائرة المعادية ورفع مستوى التنسيق والانسجام بينهما والذي يعتبر اهم العوامل في نجاح مثل هذا النوع من التمارين الجوية .
الحرب الالكترونية كان لها نصيب في اليوم الاخير من التمرين الجوي المشترك وبمساهمة طائرتين من جانب كل قوة جوية وكذا قوات الدفاع بالناحية العسكرية الثانية خاصة ان التمرين عمل على تطبيق مفهوم المعركة الجوية البعيدة.
لقد ساهم هذا التمرين اجوي المشترك بشكل كبير في اعطاء الدروس وتبيان نقاط الضعف والقوة للفوج الثالث للدفاع الجوي وفي كل هذا اثبت القوات الجوية الجزائرية قدرات عملياتية عالية ولله الحمد .
"اود ان اشير بالمناسبة ان القوات الجوية الجزائرية تمتلك قدرات عملياتية كبيرة جدا ...."

هذا بعض ماقاله المقدم MICHEL COLLES قائد الفوج الثاني التكتيكي والقاعدة الجوية بفلورانس والذي رقي الى رتبة عقيد بعد اقل من 15 يوم من عودته من التمرين المشترك مع القوات الجوية الجزائرية ,يمتلك العقيد رصيد ثري في عالم الطيران يقدر ب3500 ساعة طيران منها 900 ساعة على متن الاف 16 واكيد ان الرصيد ارتفع الان و1800 ساعة كاملة على متن الميراج 5 ولديه عديد الانجازات كطيار عسكري.

______________________
****

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كتيبة مضادة للطائرات
مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



ذكر
عدد المساهمات: 6505
نقاط: 7361
سمعة العضو: 224
تاريخ التسجيل: 28/06/2009
نقاط التميز: 40

مُساهمةموضوع: رد: الجيش الجزائري واقع وتحديات-القوات الجوية-   الجمعة سبتمبر 30, 2011 4:48 pm

بصراحة لا ادري ان كان سلاح الجو الجزائري لا يزال متشبعا بالمفاهيم الروسية في استخدام سلاح الطيران ولكن اعتقد انها غير كافية والمناورات المشتركة مع اسلحة الجو ذات العقيدة الغربية مفيدة جدا لنا

يجب ان يكون سلاحنا الجوي ذات قدرة اكبر على اداء المهمات التكتيكية المتنوعة وليس فقط الاعتراض والسيطرة الجوية

يجب ادخال مفهوم استخدام الذخيرة الموجهة في مهاجمة الاهداف المعادية البرية وليس فقط الاسلوب التقليدي بالقصف بالقنابل الحديدية لانه في مواجهة جيوش حديثة لن تنجو الطائرة من هذه المهمة وسوف يتم اسقاطها بعيد قصف الهدف في احسن الاحوال عبر صواريخ الكتف ان لم يكن قبل القائها للقنابل اصلا

يجب زيادة قدرة سلاح الجو على العمل باستقلالية وتقليص الاعتماد على المساندة الارضية حيث تثبت التجربة ان طائرات الانذار الراداري المبكر صارت ضرورة العصر وليس دعم تكميلي وهذا ما يؤهل سلاح الجو للعمل بحرية وحماية المجال البحري للدولة بتوفير الغطاء الجوي للقطع البحرية

مقدرة سلاح الجو تقاس بمدى مقدرته على ادارة وسائله وتشغيلها وليس بما يمتلكه من وسائل فهل تمتلك الجزائر الامكانيات لادارة معارك جوية كبرى ؟ الاجابة ليست عندي بالطبع

سلاح الجو الجزائري مطالب باخذ دور فعال في اعتراض صواريخ كروز لكي لا يترك العبئ كله مرمي على الدفاع الجوي

______________________

إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد.س
مدير الاستعلام و الأمن
مدير الاستعلام و الأمن



ذكر
عدد المساهمات: 402
نقاط: 423
سمعة العضو: 37
تاريخ التسجيل: 09/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: الجيش الجزائري واقع وتحديات-القوات الجوية-   الجمعة سبتمبر 30, 2011 7:49 pm

اقتباس :
يجب ان يكون سلاحنا الجوي ذات قدرة اكبر على اداء المهمات التكتيكية المتنوعة وليس فقط الاعتراض والسيطرة الجوية
اخي خليل كل ماتعرفه من عمليات القوات الجوية المختلقة تنجزه قواتنا الجوية وقد اتى ذكر ذلك كمثال في الموضوع,فالقوات الجوية الجزائرية اكتسبت الخبرة واتمنى فقط التنويع في اجراء عمليات جوية مشتركة مع دول مختلفة.

اقتباس :
يجب ادخال مفهوم استخدام الذخيرة الموجهة في مهاجمة الاهداف المعادية البرية وليس فقط الاسلوب التقليدي بالقصف بالقنابل الحديدية لانه في مواجهة جيوش حديثة لن تنجو الطائرة من هذه المهمة وسوف يتم اسقاطها بعيد قصف الهدف في احسن الاحوال عبر صواريخ الكتف ان لم يكن قبل القائها للقنابل اصلا

ياحسراه ياخليل هذا ليس في المستقبل بل موجود منذ سنوات اخي الكريم فكما سبق وقلت العمليات التي تجريها القوات الجوية هي عمليات متعددة ومختلفة ومتنوعة.



______________________
****

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كتيبة مضادة للطائرات
مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



ذكر
عدد المساهمات: 6505
نقاط: 7361
سمعة العضو: 224
تاريخ التسجيل: 28/06/2009
نقاط التميز: 40

مُساهمةموضوع: رد: الجيش الجزائري واقع وتحديات-القوات الجوية-   الجمعة سبتمبر 30, 2011 9:16 pm

"
ياحسراه ياخليل هذا ليس في المستقبل بل موجود منذ سنوات اخي الكريم فكما سبق وقلت العمليات التي تجريها القوات الجوية هي عمليات متعددة ومختلفة ومتنوعة. "
أنا اعرف انه موجود ولكن اتكلم عن درجة الاتساع مثلا الجيش السوفياتي كان يستخدم طائرات بدون طيار لكن ليس بالكم والنوع والشكل المطلوب وقد كانت حرب الايام الخمسة منعطف تغيير للاستراتيجية الروسية بهذا الخصوص فالقوات الجوية الجزائرية تمتلك صواريخ موجهة جو-ارض لكن مازال الاعتماد كبيرا على قنابل القذف الحر والصواريخ الحرة


" اخي خليل كل ماتعرفه من عمليات القوات الجوية المختلقة تنجزه قواتنا الجوية وقد اتى ذكر ذلك كمثال في الموضوع,فالقوات الجوية الجزائرية اكتسبت الخبرة واتمنى فقط التنويع في اجراء عمليات جوية مشتركة مع دول مختلفة. "
نفس الكلام بالنسبة للنقطة السابقة + مادام الأواكس غير موجود تسما مازالنا ناقصين






______________________

إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد.س
مدير الاستعلام و الأمن
مدير الاستعلام و الأمن



ذكر
عدد المساهمات: 402
نقاط: 423
سمعة العضو: 37
تاريخ التسجيل: 09/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: الجيش الجزائري واقع وتحديات-القوات الجوية-   الجمعة سبتمبر 30, 2011 9:32 pm

اخي خليل ربما ماشهدته في الفيديوهات اعاطك هذه النظرة الواقع ان الجزائر ومنذ سنوات تستعمل مختلف الانواع التي تتحدث عنها حسب المهمة وقد اكتسب وحدات الاسطول الرابع الجوي خبرة كبيرة جدا في هذا الباب,الاواكس لحد الان الجزائر لاتنظر اليها وتستعمل وحدات ارضية للكشف والاناذر المبكر لحد الان ولااحد يعرف ماهي مخططات قيادة الجيش بهذا الخصوص.

______________________
****

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كتيبة مضادة للطائرات
مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



ذكر
عدد المساهمات: 6505
نقاط: 7361
سمعة العضو: 224
تاريخ التسجيل: 28/06/2009
نقاط التميز: 40

مُساهمةموضوع: رد: الجيش الجزائري واقع وتحديات-القوات الجوية-   الجمعة سبتمبر 30, 2011 9:42 pm

محمد.س كتب:
اخي خليل ربما ماشهدته في الفيديوهات اعاطك هذه النظرة الواقع ان الجزائر ومنذ سنوات تستعمل مختلف الانواع التي تتحدث عنها حسب المهمة وقد اكتسب وحدات الاسطول الرابع الجوي خبرة كبيرة جدا في هذا الباب,الاواكس لحد الان الجزائر لاتنظر اليها وتستعمل وحدات ارضية للكشف والانذار المبكر لحد الان ولااحد يعرف ماهي مخططات قيادة الجيش بهذا الخصوص.

بخصوص تعويض الاواكس بوحدات الانذار البرية بعيدة المدى هذا هو الفخ القاتل ... الاعتقاد ان الرادارات الارضية بعيدة المدى تغنيك عن الاواكس هو نظرية صحيحة للوهلة الاولى لكنها كارثية في الميدان فالاواكس تستطيع تغيير الارتفاع ما يعطيها زوايا كشف مناسبة وتستطيع مرافقة التشكيلات الجوية ما يؤمن اقصى مسافة كشف ممكنة لان المدى النظري للرادار لا يعبر عن المدى العملياتي حيث يختلف باختلاف مقطع الهدف وارتفاعه وسرعته وحتى باختلاف العوامل الجوية الطبيعية
مثلا الاواكس هو سبب رئيسي في هزيمة سلاح الجو السوري عام 1982 فوق سهل البقاع بتكتيكات سهلة .... طائرة اسرائيلية تمر من امام طائرة سورية وتتظاهر بالفرار فلما تلحقها تقوم طائرة اسرائيلية اخرى بركوب ذيلها واطلاق صاروخ حراري في الوقت المناسب وهذه الميزة منحتها لهم الاواكس

اما ما قلته عن الذخائر المخصصة للهجوم الارضي فهو نابع من الفيديوهات وما يعرض في حصة جيشنا اضافة لكون مصدر السلاح شرقي ونعرف ان عقيدة الروس تهمل هذا الجانب نوعا ما وارجو ان الظاهر لا يعكس الواقع

______________________

إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ


عدل سابقا من قبل كتيبة مضادة للطائرات في السبت أكتوبر 01, 2011 3:55 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد.س
مدير الاستعلام و الأمن
مدير الاستعلام و الأمن



ذكر
عدد المساهمات: 402
نقاط: 423
سمعة العضو: 37
تاريخ التسجيل: 09/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: الجيش الجزائري واقع وتحديات-القوات الجوية-   الجمعة سبتمبر 30, 2011 10:07 pm

اخي خليل لايوجد من يتحدث عن تعويض للاواكس بالردارات الارضية الحديث عن النظرة الجزائرية لحد الان

______________________
****

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كتيبة مضادة للطائرات
مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



ذكر
عدد المساهمات: 6505
نقاط: 7361
سمعة العضو: 224
تاريخ التسجيل: 28/06/2009
نقاط التميز: 40

مُساهمةموضوع: رد: الجيش الجزائري واقع وتحديات-القوات الجوية-   الجمعة سبتمبر 30, 2011 10:21 pm

محمد.س كتب:
اخي خليل لايوجد من يتحدث عن تعويض للاواكس بالردارات الارضية الحديث عن النظرة الجزائرية لحد الان

أنا ايضا اراهن على الكلمتين المسطرتين حيث لتلك الاستراتيجية بالغ الاثر في ارباك وقلب حسابات العدو وليس كل الحروب والمعارك تربح في ساحة القتال وهناك الكثير من الانتصارات التي حققتها دول العالم الثالث على دول الناتو في الخفاء

المسالة تشبه لعبة الشطرنج مجموعة من المناورات للتموضع الجيد العدو يبني حساباته على ماهو موجود ولا يستطيع بناء حساباته على ما سوف يوجد لانه هناك الكثير من الاحتمالات

______________________

إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الجيش الجزائري واقع وتحديات-القوات الجوية-

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1



صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش الوطني الشعبي Forum de l'Armée Nationale Populaire ::  :: -